القدّيس أبونا البار لونجينوس

mjoa Friday November 17, 2023 298

all saintsيُقال إنّ القدّيس لونجينوس من بلاد الثغر (كيليكية) وإنّه أمضى زمانًا في سورية قبل أن ينتقل إلى صحارى مصر. عاش في القرن الرّابع أو الخامس للميلاد. يُنسَب إليه عدد من الأقوال يُستخلَص منها أنّه كانت له موهبة طرد الأرواح الشرّيرة وشفاء المرضى. قيل جاءته امرأة تشكو من سرطان في صدرها ولم تكن لها به سابق معرفة. فسألته أين يقيم الأب لونجينوس يا أبتِ؟ فأجابها: وماذا تريدين من هذا المخادع الغشّاش؟ لا تذهبي إليه، ثمّ سألها ما بها فأخبرته عن حالها، فبارك موضع الداء وأطلقها قائلًا: إذهبي والربّ يشفيك، لأنّ لونجينوس لا يمكنه أن ينفعك البتّة. فمضَت مصدّقة ما قاله لها، وللحال شُفيت. وسأله مرّة راهب يطلب مزيدًا من العزلة قائلًا: “أريد أن أعيش في غُربة”. فقال لونجينوس: “إذا لم تحفظ لسانك فلن تكون غريبًا أينما حلَلت. إحفظ لسانك هنا فتصيرغريبًا”. وسأله نفس الرّاهب: “أريد أن أهرب من الناس”. فأجابه: “إذا لم تحقّق الفضيلة وأنت بين الناس أوّلًا فلن تستطيع بمفردك وأنت في البرّية أن تحقّقها”. وقال أيضًا: “المرأة تعرف أنّها قد حبلت متى توقّف ينبوع دمها. هكذا النّفس فإنّها تحبل بالرّوح القدس عندما تتوقّف الأهواء التي تجري من تحتها. فإذا كانت تساكن الأهواء، فكيف تقدر أن تتظاهر بعدم الهوى؟ أعطِ دمًا وخذ روحًا”.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share